قصور القلب .. الأسباب والأعراض وأهمية الفحوصات

علياء خالد
دوائك
قصور القلب .. الأسباب والأعراض وأهمية الفحوصات

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:
قصور القلب مرض مزمن يهدد الصحة وقد يصيب الأشخاص من مختلف الفئات العمرية ، لذا فإن رفع الوعي به عنوان يركز على حملة “قلبك ينتظر” التي أطلقتها جمعية القلب الإماراتية بهدف فهم المرض وفهمه. تحديد علاماته الأولية.

 

قصور القلب ، المعروف أيضًا باسم قصور القلب ، هو مرض يؤدي تدريجيًا إلى إضعاف القلب وعدم قدرته على ضخ الدم بالشكل الأمثل.

لأن الجسم يعتمد كليًا على القلب في توصيل الدم الغني بالأكسجين إلى أعضائه المختلفة ، فإن مشكلة قصور القلب قد تلحق الضرر بجميع هذه الأعضاء الحيوية ، وخاصة الدماغ.

وبحسب خبراء الصحة ، فإن هذه المشكلة الصحية تصيب الأشخاص من مختلف الفئات العمرية ، لكنها أكثر شيوعًا عند كبار السن ، خاصة المصابين بالأمراض المزمنة مثل مرض السكري.

تشجع العديد من المبادرات والحملات في العالم والمنطقة العربية على أهمية الكشف المبكر عن قصور القلب وتشخيصه ، خاصة وأن الأعراض المصاحبة لهذا المرض هي أعراض تطورية يمكن تجنبها أو الوقاية منها إذا تمت السيطرة على أسباب المرض ، و يتم اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتلافي مضاعفاته والسيطرة على عوامل الخطر المؤدية إليه.

وأنشأت جمعية القلب الأمريكية اختصارًا بسيطًا يشير إلى الأحرف الأولى باللغة الإنجليزية من أعراض قصور القلب FACES ، وهي خمسة أعراض تتلخص في التعب وتقييد النشاط واحتقان وتورم الساقين ، بالإضافة إلى الأعراض الرئيسية هو ضيق في التنفس.

الهدف من هذا الاختصار هو تعريف المرضى والأشخاص بشكل عام باكتشاف العلامات الأولية لفشل القلب لطلب المساعدة والإحالة إلى طبيب متخصص لوضع خطة العلاج اللازمة.

وبحسب الدكتور هادي سكوري استشاري أمراض القلب في مدينة شخبوط الطبية ، فإن قصور القلب له أسباب عديدة مثل تصلب الشرايين ، وارتفاع ضغط الدم ، والتشوهات الخلقية ، ومشاكل صمام القلب ، كما قد يكون للسرطان آثار جانبية.

وقال سكوري في مقابلة مع “سكاي نيوز عربية”: “أما بالنسبة للأعراض فهي عديدة ، مثل شعور المريض بضيق في التنفس عند الحركة ، وانتفاخ في الساقين ، وصعوبة النوم ليلاً بسبب ضيق التنفس ، الخفقان السريع والتعب والإرهاق “.

 

ونصح السكوري بإجراء فحوصات طبية للأشخاص الذين يعانون من أمراض وراثية مثل ضغط الدم والسكري وارتفاع الكوليسترول وتصلب الشرايين.

ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.

شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.

المصدر: www.lebanon24.com

رابط مختصر